خبير صيني: أستراليا هدف محتمل لضربة نووية بسبب صفقة الغواصات الأخيرة

خبير صيني: أستراليا هدف محتمل لضربة نووية بسبب صفقة الغواصات الأخيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 24, 2021 | 9:47 ص

 

نقل موقع “غلوبال تايمز” الصيني عن خبير عسكري كبير تحذيره من أن أستراليا قد تصبح “هدفا محتملا لضربة نووية” بعد حصولها على غواصات تعمل بالطاقة النووية.

وقال الخبير الذي اشترط عدم الكشف عن هويته إن أستراليا ستشكل تهديدا نوويا لدول أخرى لأن الغواصات الجديدة يمكن أن تكون مزودة بأسلحة نووية مقدمة من الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة.

وأضاف: “هذا سيجعل أستراليا هدفا محتملا لضربة نووية، لأن الدول المسلحة نوويا مثل الصين وروسيا تواجه بشكل مباشر التهديد من الغواصات النووية الأسترالية التي تخدم المطالب الاستراتيجية للولايات المتحدة”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، قال في وقت سابق إن تحالف “AUKUS” يلحق ضررا خطيرا بالسلام والاستقرار الإقليميين، ويزيد من حدة سباق التسلح، ويقوض معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

يذكر أن أستراليا ألغت صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدلتها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي في إطار تحالف “AUKUS”، ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه “خيانة وطعنة في الظهر” وقرار” على طريقة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب”.