ناشيونال انترست : انسحاب امريكا من العراق وافغانستان يمثل نهاية حقبة القطب الواحد

ناشيونال انترست : انسحاب امريكا من العراق وافغانستان يمثل نهاية حقبة القطب الواحد

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 24, 2021 | 9:23 ص

اكد تقرير لمجلة ( ذي ناشيونال انترست الامريكية ) ان عدم قدرة الولايات المتحدة على الانتصار في تدخلاتها العسكرية الواسعة النطاق والطويلة الامد في العراق وافغانستان وتراجعها امام قوى اخرى مثل روسيا وايران في مناطق سوريا وليبيا واليمن يؤشر نهاية حقبة القطب الواحد التي كانت تهيمن فيها على العالم .

وذكر التقرير  ، ان عجز الولايات المتحدة عن منع صعود الصين القوية بشكل متزايد من التأكيد على مطالبات بحرية واسعة لبحر الصين الجنوبي وبحر الصين الشرقي بالإضافة إلى زيادة نفوذ بكين في جميع أنحاء العالم من خلال مبادرة الحزام والطريق، ومحاولات واشنطن الفاشلة للتقارب مع خصومها مثل كوريا الشمالية يعتبرايضا من علامات انتهاء حقبتها “.

واضاف ، انه ” يعد الانسحاب العسكري الأمريكي من أفغانستان في عام 2021 والإعلان عن إنهاء الولايات المتحدة لدورها القتالي في العراق بحلول نهاية عام 2021 مجرد أحدث العلامات على انتهاء العالم أحادي القطب الذي تهيمن عليه الولايات المتحدة ، إذا كان موجودًا بالفعل”.

وتابع  ، ان ” نهاية هذه الحقبة من الهيمنة الامريكية قد تم التنبوء بها منذ عدة سنوات، فقد اصبح شائعا لدى المسؤولين والمعلقين في كل من حلفاء أمريكا وخصومها أن يصفوا القوة الأمريكية بأنها آخذة في الانحدار بينما قوة الآخرين آخذة في الصعود، ، مما يعني ظهور عالم متعدد الاقطاب لاتهيمن فيه امريكا على العالم لوحدها”.

واشار التقرير الى  ، انه “بالنسبة للعديد من القوى الأقل من العظمى ، يتمثل جاذبية العالم متعدد الأقطاب في أنه يتيح لهم فرصة أكبر من العالم أحادي القطب لجني الفوائد من خلال استغلال تنافس القوى العظمى ضد بعضها البعض. كل هذه الاحتمالات يمكن أن تكون قيد التحرك خلال السنوات القليلة المقبلة أو حتى العقود القليلة المقبلة، حيث يبدو أن هناك شيئًا واحدًا مؤكدًا وهو انه حتى عندما يبدو أن نظامًا ما هو السائد ، سيعمل الآخرون بجد على تقويضه”.