الشيعة وحرب الاستنزاف

الشيعة وحرب الاستنزاف

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 28, 2021 | 12:16 ص

 

ـــ عباس الزيدي ..

 

حرب الاستنزاف من أخطر أنواع المعارك

هناك دول استنزفت طاقاتها ومواردها البشرية في مثل هكذا حروب

منذ اليوم الأول للاحتلال الأمريكي للعراق وحتى هذه اللحظة استمرت حرب الاستنزاف على شيعة العراق

بشريا واقتصاديا وفكريا …وتنوعت وتعددت أشكالها

1_ قوات الاحتلال وقتلها لعشرات الآلاف في محافظات الوسط والجنوب

2_ عمليات القصف الأمريكي والاسرائيلي المستمرة التي تستهدف مقرات وأبناء الحشد والقوات الأمنية

3_ العمليات الإرهابية التي كانت ولازالت تتخذ من المناطق الشيعية مسرحا لها تجاوز ضحايا ربع مليون شيعي تحترق أجسادهم وتقطع اوصالهم بمفخخات الحظن العربي

4_ العوائل الشيعية المهجرة والنازحة والقتل على الهوية والتي تجاوزت أعدادهم المليون أو أكثر

سواء في حزام بغداد أو الموصل وسهل نينوى وتلعفر وديالى وغيرها

5_ جرائم الإبادة والقتل الجماعي كما حصل في جريمة سبايكر وبادوش والصقلاوية وغيرها

6_ الاالاف من الشهداء والجرحى من أبناء الحشد الشعبي الذين هم من تلك المناطق ومن ذلك المذهب

7_ مئات الوفيات من المرضى بسبب الفقر والعوز والحرمان والأمراض السرطانية بسبب الاشعاعات النووية الأمريكية

8_ تدمير البنى التحتية ونهب الموارد وتوزيعها على الإقليم والمناطق الغربية و الهبات النفطية الموزعة على مصر والأردن المسروقة من الأراضي الشيعية

9_ عدم بناء ميناء الفاو الكبير وتعطيل اتفاقية الصين الذي من شانهما توفير ملايين فرص العمل لأبناء الوسط والجنوب

10 _ التجهيل ومحاربة الوعي والغزو الفكري الذي جعل من الوسط والجنوب ساحات للعبث والانفلات الامني والجريمة

11_ التقسيط السياسي ونشر الفتن التي استهدفت ساسة الشيعة مما احدث تاكلا وتصدعا بينهم وبين قواعدهم

12_ حالات الانقسام والتشظي والانشطار والتشجيع عليها التي عصفت بالكثير من الأحزاب والحركات الشيعية وعدم وحدة الموقف نوع آخر من حالات الاستنزاف

اليوم كل الحركات والأحزاب الشيعية ليس كما كانت من حيث الثقل الجماهيري لقد فقدت الكثير

وهكذا تستمر حرب الاستنزاف

وشيعة السلطة

بين ساه ولاه

ــــــــ

مواضيع عشوائية