قائممقام احد الاقضية يوجه نداء استغاثة للمرجعية والبرلمان

قائممقام احد الاقضية يوجه نداء استغاثة للمرجعية والبرلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 29, 2021 | 6:11 م

 

وجه قائممقام قضاء سنجار ” محما خليل علي آغا ” ، اليوم الأحد، نداء استغاثة إلى المرجعية الدينية والبرلمان العراقي.

وذكر بيان لخليل ، إن “برلمانات كردستان و(اميركا، بريطانيا ، البرلمان الاوروبي ، الامم المتحدة ، أرمينيا، ، كندا، اسكتلندا، استراليا، البرتغال، بلجيكا، هولندا وفرنسا)، اعترفت بجيونوسايد الايزيديين”.

وأضاف، ان “التصويت والاعتراف جيونوسايد الايزيديين من قبل البرلمان العراقي، هو بمثابة رد الكرامة الى أهلها وتخفيف سلسلة معاناتهم التي بدأت في 3-8 -2014 ومستمرة لحد الان باستهدافهم بشريا وجغرافيا واقتصاديا وخدميا، مشيرا ، الى “وجود صراع في مناطق الايزيديين تدخلت عليه اجندات دولية، بوسط غياب الحلول الوطنية في هذا الظرف العصيب الذي افقد الايزيديين الثقة في الاستقرار واعمار مناطقهم”.

وطالب آغا، بـ”منح الايزيديين حقوقهم القانونية والدستورية، وتطبيق اتفاقية سنجار، التي من شأنها اخراج المجاميع المنفلتة المسلحة الخارجة عن القانون والسيطرة على سلاحها المنفلت وطرد القوات غير الشرعية التي أتت من خارج الحدود واستحوذت على جغرافية سنجار حتى يعود النازحين الى مناطقهم، اذ ان هناك 75 بالمائة من الايزديين هم مازالوا في خيم النزوج رغم اقبالهم على العام السابع من الفجيعة الكبرى المتمثلة بابادتهم من قبل عصابات داعش الإرهابي”.

وشدد أن “على الحكومة إيجاد حلول استراتيجية واقعية لهذه المعاناة الإنسانية، من اجل عودة الايزيديين الى ديارهم ، الذي لن يكون الا عبر خطوات أولها اعتراف البرلمان الاتحادي العراقي بجوناسيد الايزيدين لانه سيكون مكسب للإنسانية والعراق ومكسب للأقليات الدينية في حضارة وادي الرافدين حتى لا تخلوا هذه الحضارة من الأقليات”.

وختم بالقول: “ندعو شركائنا في الوطن من القامات العراقية والمرجعيات الدينية والكتل السياسية الاصطفاف حول الايزيديين لمعالجة جراحهم العميقة ومساندتهم”.