محلل سياسي : مصالح وضغوط أميركية وراء اتفاقية الكاظمي مع السيسي وتجاهل التفاهمات الصينية .

محلل سياسي : مصالح وضغوط أميركية وراء اتفاقية الكاظمي مع السيسي وتجاهل التفاهمات الصينية .

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 30, 2022 | 7:44 ص

 

أكد المحلل السياسي “سعد محمد الكعبي” ، ان ضغوطا ومصالح أميركية قد تكون وراء اتفاقية الكاظمي مع الجانب المصري وتجاهل الاتفاقية والتفاهمات مع الصين، لافتا الى ان السياسة الأميركية تقف ضد توجه العراق نحو الصين وتؤيد استثمار السعودية ودخول مصر على الخط.

 

وقال الكعبي ، في تصريح ، ان “توجه الكاظمي نحو مصر لابرام اتفاقيات معها امر غير مبرر ولايمكن ان يقبل به الشعب العراقي في وقت تعاني فيه مصر من ازمة اقتصادية وبحاجة الى التدخل الأجنبي لتطوير بلادها”.

 

وأضاف ان “الجانب الأميركي يقف بالضد من توجه العراق نحو الصين من اجل تطوير البلد واعماره، في حين ان واشنطن تقف الى جانب الاستثمار السعودي في بادية السماوة والانبار والنجف، إضافة الى انها تؤيد سياسة مصر وتعتبرها ضمن حلفائها الى جانب السعودية والامارات والبحرين (دول التطبيع) “.

 

وأوضح الكعبي ، ان “هناك ضغوط أميركية قد مورست على الحكومة للابتعاد وتجاهل الاتفاقية الصينية من اجل استهداف بكين، خاصة ان اميركا تعد العراق احد بيادقها ونجحت في مسعاها اتجاه تغير وجهة الحكومة الحالية نحو مصر بدلا من الصين” .