ناطق النجباء : لوكان شهداء القصف الامريكي الاخير من “السنة” لما صمت الحلبوسي و وزير الخارجية لايؤمن بالسيادة

ناطق النجباء : لوكان شهداء القصف الامريكي الاخير من “السنة” لما صمت الحلبوسي و وزير الخارجية لايؤمن بالسيادة

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 29, 2021 | 6:22 م

 

قال المتحدث الرسمي باسم المقاومة الاسلامية حركة النجباء ، المهندس ” نصر الشمري ” ، انه لوكان شهداء الحشد الشعبي الذي سقطوا جراء الاقصف الامريكي، ينتمون الى المكون السني لما صمت رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ازاء ذلك الامر.

و ذكر الشمري ، انه  “لم أسمع أي شيء حول وقف اطلاق النار من هيئة تنسيق المقاومة العراقية ولا أعتقد أنه صحيح. لأي سبب يجب أن نعلن وقف اطلاق النار؟ سبب الهدنة السابقة كان اخراج الذرائع من يد الحكومة العراقية، وهو بالطبع كان بلا جدوى”.

 

و اضاف ، انه “لو كان الشهداء الأربعة في الهجوم الأخير هم من الشباب السنة لما التزم رئيس البرلمان الصمت، ولو تم استهداف قوات البشمركة بدلاً من الحشد الشعبي، وزير الخارجية ما كان يتخذ هذا الموقف. هذا الوزير لا يؤمن بالحكومة العراقية وسيادتها ويسعى لتفكيك البلاد، ” ، مبينا ، ” أعتقد أن العراق يعاني من أزمة في النظام السياسي، وإلا ما كان موقف الحكومة والبرلمان وهيئة الأركان بهذا القدر من الضعف”.

واردف  ، انه “لا يمكننا مشاهدة شبابنا يستشهد كل يوم بسبب انفعال المؤسسات السياسية، بدلاً من ذلك، يجب أن نستهدف جسم العدو بالكامل، وبالتالي بعد ذلك قد نشهد تكثيفًا للهجمات ضد أمريكا”.

و تابع الشمري ، “إنهم يستهدفوننا في كل مكان، فقائد الحشد الشعبي [الشهيد ابو مهدي المهندس] استشهد في مطار بغداد الذي يمثل رمز السيادة العراقية. لا يمكننا أن نجلس مكتوفي الأيدي وننتظر نتيجة مفاوضات السياسيين الذين يعتمدون هم أنفسهم على الولايات المتحدة و إن مجرد إصدار بيانات التنديد بات امرا مخجلا. صدقوني، العدو سعيد أيضًا بهذه التصريحات غير المجدية ويقول لنفسه إنه لم يحدث شيء هذه المرة أيضًا”.