الخارجية الايرانية : مباحثاتنا النووية بفينا متواصلة بحذر وبدقة

الخارجية الايرانية : مباحثاتنا النووية بفينا متواصلة بحذر وبدقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 25, 2021 | 6:34 ص

اكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زادة” ، اليوم الاثنين، أننا نواصل محادثات فيينا بدقة وحذر، مبيناً ان المحادثات احرزت تقدماً ملحوظاً في اطار فرق العمل الثلاث، لكن هناك قضايا رئيسية لا تزال قائمة.

واعتبر خطيب زادة ، في مؤتمره الصحفي الاسبوعي ، اليوم، انه “لايوجد طريق مسدود في محادثات فيينا، حيث وصلنا الى بحث القضايا الاساسية، ولا عجلة لدينا في التوصل الى الاتفاق كما لانسمح بتسويف المفاوضات، واذا كانت هناك حاجة لاتخاذ قرارات في طهران بشأن المفاوضات فسيتم ذلك”.

وأضاف، ان “على امريكا ان تحدد موقفها بشكل قاطع ، هل تريد الاستمرار بتركة الادارة السابقة أم لا؟”، مشدداً على ان “موقف طهران يقوم على اساس رفع كل انواع الحظر التي فرضها الرئيس الامريكي السابق على ايران والتي حرمت الشعب من الانتفاع بالاتفاق النووي، ولن نتراجع عن هذا الموقف ولابد من اتخاذ قرارات مهمة بشأنه خلال بحث القضايا الاساسية في فيينا”.

وحول الحوار مع السعودية قال خطيب زادة : ان “من السابق لأوانه كشف جزئيات الحوار للاعلام قبل التوصل الى اتفاق”، مضيفاً ان “الحوار متواصل في اجواء بناءة ونأمل التوصل الى نتيجة ايجابية ايضا”.

وحول زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف الاخيرة الى باكو ويريفان ، اشار خطيب زادة الى أن “ايران تولي أهمية للتطورات على حدودها مع منطقة القوقاز، كما ان محادثات ظريف في ارمينيا واذربيجان تناولت احلال السلام في هذه المنطقة اضافة الى موضوع العلاقات الثنائية”.

وردا على سؤال حول توجه بارجتين ايرانيتين الى فنزويلا وتهديدات امريكية بشأنهما أكد خطيب زادة ان “ايران متواجدة دائما في المياه الدولية وهذا حق تكفله القوانين الأممية ولايحق لأي بلد التعدي على هذا الحق”، مشيراً الى اننا “نحذر اي طرف من الخطأ في الحسابات، وعلى اولئك الذين بيوتهم من زجاج ان يحذروا”.

من جانب آخر، لفت الى ان “وزارة الخارجية أعدت التمهيدات اللازمة لاجراء الانتخابات الرئاسية للجاليات الايرانية خارج البلاد”، موضحاً ان “السفارات والقنصليات الايرانية تلقت التعليمات اللازمة في هذا المجال”.

مواضيع عشوائية