مواجهات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية

مواجهات واعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 20, 2024 | 1:38 م

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، حملة مداهمات واعتقالات في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، تخللها اندلاع مواجهات بين جنود الاحتلال والفلسطينيين.

وأصيب الفتى بشار سليمان طعمة ( 16عاما)، من قرية قفين في طولكرم ، اليوم السبت ، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب حاجز برطعة العسكري جنوب غرب جنين.

وذكر مدير اسعاف الهلال الأحمر في جنين ، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب طعمة ، بمحاذاة السياج القريب من الحاجز العسكري، وأصابته بالساق واحتجزته قبل أن تقوم بتسليمه للاسعاف .

كما اعتقلت قوات الاحتلال في بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل الشاب منتصر حسن أبو عياش، ذلك عقب اقتحام جيش الاحتلال منزله.

بالإضافة إلى اعتقال ستة مواطنين بينهم ثلاثة أشقاء، واحتجزت مركباتهم في مسافر يطا جنوب الخليل.

واحتجزت قوات الاحتلال مركباتهم في منطقة خشم الدرج بمسافر يطا، أثناء قيامهم بمسار سياحي في تلك المنطقة.

واقتحمت قوات الاحتلال معززة بآليات وجيبات عسكرية، بلدة فقوعة شرق جنين، فيما اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة، تخللها رشق جنود الاحتلال بالحجارة.

ومنذ سنوات تواصل قوات الاحتلال “الإسرائيلي” شن حملات مداهمات واعتقالات في جميع أنحاء مدن الضفة الغربية المحتلة، لكنها في الغالب تتركز في محافظتي نابلس وجنين، بدعوى ملاحقة مطلوبين، وعادة ما تندلع مواجهات وتبادل لإطلاق النار في كل عملية.

ولليوم الثامن على التوالي، تواصل قوات الاحتلال إغلاق مدخلي قرية المغير شرق رام الله.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال تواصل إغلاق المدخلين الرئيسين للقرية، وتمنع المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها، ما يضطرهم إلى سلوك طرق طويلة.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت يوم أمس أربعة مواطنين من القرية، التي تتعرض والقرى المجاورة لهجمات مستمرة من قبل المستوطنين، تتمثل في الاعتداء على المزارعين، وقلع الأشجار، وإحراق المحاصيل، وتخريب خطوط المياه.