روح الشباب..

روح الشباب..

Linkedin
Google plus
whatsapp
مايو 23, 2024 | 7:27 م

ــ رغد الشديدي ..

 

{ أنا حالياً لم أنقطع عن مرحلة الشباب كلياً، فأنا ما زلت أشعر بروح الشباب ولم أسمح لنفسي ــ والحمد للَّه ــ ولا أسمح لها، ولن أسمح لها في المستقبل بالإنحدار والوقوع في مخالب مشاعر الشيخوخة، أما الذين أسلموا أنفسهم للشيخوخة فهم لا يلتذون قطعاً بما يلتذ به الشباب في كل شؤون الحياة }

· الإمام الخامنئي

خاطب الامام الخامنائي مريديه من الشباب بهذا الخطاب ، وهو على ايجازه يحمل الكثير من العبر والدروس ، وفيه اشارات عميقة وقوية ليس فقط للشباب ، واضح انه يرسم منهج حياة لكل من يريد الحياة .. ..

الامام الخامنائي قطعا يعرف قيمة الشباب لكونهم اهم فئة في المجتمع

ولأن الشباب اهم مرحلة عمرية لكل انسان وربما لكل المخلوقات .. ..

وكونهم الفئة المهمة فاللقاء بهم يُشعرهم بأهمية دورهم وهو بذلك ويؤكد على انهم رهان مستقبل البلاد

وهو يشدد انه مازال يعيش حيوية الشباب بسن الشيخوخة ولن يتوقف عن العطاء والاسهام في بناء الانسان والمجتمع ضمن الحكومة الاسلامية وكرأس حربة لمحور المقاومة

وهكذا يضرب لهم مثالا عمليا واقعيا من خلال تجربته.

السيد القائد يؤكد انه من الواجب ان يقوم بدوره على المستوى الشخصي كفرد وكقائد لدولةٍ ريادية ناهضة في مختلف مجالات الحياة .

اخيرا نجد اضاءة رائعة من قبل السيد القائد وهي ان هذا الرجل الذي لم تقهره الطبيعة وصار بحيويته اللافتة عابرا للمراحل العمرية فهل تتوقع قوى الشر ان تعرقل مشروعه الرباني بعقوبات اقتصادية وابتزازات مختلفة وضغوطات الاوضاع الاقليمية التي خَبِرها وعلم كل ماتخفيه دهاليزها ؟؟؟

واضح انهم اقزام ياسادة