( حزب الله) يبيع القضية ويسلم سلاحه لاسرائيل مقابل حفنة من الدولارات..!

( حزب الله) يبيع القضية ويسلم سلاحه لاسرائيل مقابل حفنة من الدولارات..!

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 17, 2024 | 4:31 م

ــ باقر الجبوري ..

 

ولكن قبل ذلك ( اللغو) لنقراء الاتي !!

قبل ايام وتحديدا في ٢٧ / ١٠ / ٢٠٢٢ !قام زعيم المعارضة الصهيوني ( النتن ياهو ) بالتلویح بالتهديد علناً بإلغاء اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان والذي تم توقيعه الأسبوع الماضي .

كلام ( النتن ياهو ) كان في حديث إذاعي وليس في قاعة مغلقة ( يعني علني ) وهدد فيه بإبطال الاتفاق مع لبنان في حال فوز حزبه في انتخابات ( الكنيست ) المقبلة وقال ( سأتعامل مع الاتفاق تماما كما تعاملت مع اتفاق أوسلو ) واصفا إياه بأنه ( اتفاق استسلام آخر )

كما نذكركم بان ( النتن ياهو ) ولمرات عديدة بيّن عن رفضه لهذا الاتفاق ووصفه في احد تصريحاته السابقة وتحديدا في أكتوبر الماضي بأنه ( استسلام تاريخي )!

(‌النتن ياهو ) اعتبر أن رئيس الوزراء (يائير لابيد) قد وافق على كل مطالب ( حز..ب الله ) وانه كان خائفا من الحرب التي كان مستعدا لها ولكنه تراجع عنها بين ليلة وضحاها بسبب الخوف من قوة ( حز..الله..ب ) ولهذا السبب فقد ( استسلم )!

وهذا الكلام طبعا ليس كلام شخصية عادية في المجتمع الاسرائيلي بل هو كلام شخصية كبيرة ومتسلطة في المجتمع الاسرائيلي وتمثل جزء كبير من المجتمع الاسرائيلي !

يعني مو كلام ( حميدة ام اللبن )!

والى هنا فاعتقد أن الموضوع قد اصبح واضح بشكل كبير عند كل من له عقل سليم وفكر سليم.

فمعنى رفض الاسرائيليين من خلال تصريحات ( النتن ياهوا ) حول الاتفاقية لكونها مذلة واستسلام اسرائيلي ( لحز..الله..ب ) والذي يعتقدون انه السبب وراء هذه المفاوضات التي حقرت من مكانة اسرائيل في نفسية المواطن الاسرائلي وغير الاسرائيلي خارجا كحكومات وشعوب !!

وللتاريخ وحتى لايقال لاحقا ان ( لبنان ) التي تفاوضت حول الاتفاق قد اعترفت او طبعت مع حكومة العدو فنشير هنا الى ان التوقيع على الاتفاق كان من قبل ( الرئيس البناني عون ) و( اللا رئيس الاسرائيلي يائيير ) كلٌ على انفراد ودون وجود أية مراسم للتوقيع وان المفاوضات جرت وخلال العامين المنصرمين من خلال وسيط امريكي وبصورة غير مباشرة ( وبمعنى لا ارى القط ولا القط يراني )!!

وهذا يعني ان !

١. حز..الله..ب لم يكن طرفاً في التفاوض !

٢. لبنان التي هي تفاوضت لاتعترف باسرائيل كدولة !

٣. اسرائيل خسرت معركة المفاوضات !

والى هنا نتوقف عن السرد القصصي المضحك ولنتسائل فيما بيننا ومع نسيان كل ما سبق !!

فماذا لو … !!

ماذا .. لو كانت الاخبار والتحليلات والتقارير التي تقول ان ( حز..الله..ب ) قد سلم سلاحه الثقيل في مقابل توقيع الاتفاقية !

ماذا لو كانت صحيحة !

وماذا .. لو ان لبنان و( حز..الله..ب ) قد قبل حقاً بترسيم الحدود مع اسرائيل باعتبارها دولة معترف بها !!

وماذا لو ان الاخبار التي تقول ان افراد من ( حز..الله..ب ) سيتكلفون بحماية منصات الغاز الاسرائيلية ( كما يدعي البعض )!

وماذا .. لو ان ( حز..الله..ب ) قد باع القضية الفلسطينية والمق..اومة وركع لاسرائيل صاغراً ( كما يدعي البعض )!

نعم اقول لو كانت كل هذه الاخبار التي يتناقلها الاعلام المؤدلج صحيحة !!!!

فهل من المعقول حينها ان يخرج علينا ( النتن ياهو ) ليتوعد وبفم يتزبد ويهدد بنسف الاتفاقية ويعتبرها استسلام اسرائيلي لح..زب … الله !!

معقولة يعني !!

يعني المفروض ان يشعر بالفرح والسرور لانهم طوعوا عدوهم لو كانوا حقا منتصرين في هذه الاتفاقية !!

او حتى لايبين انكسار كيانهم اللقيط امام لبنان المحاصر ( اقتصاديا وسياسيا وعسكريا ) اقليميا ودوليا !!

اليس كذلك !!

شتگولون … يعني مو لو مو..

المضحك ان الاعلام العربي والتبعي لاسرائيل قد تكفل بنشر تقارير عن انتصار اسرائيل في هذه الاتفاقية وتراجع ( حز..الله..ب ) امام اسرائيل وبيعها للقضية الفلسطينية وتخليها عن سلاحها في مقابل كم برميل من النفط في نفس الوقت الذي يتكلم به ( النتن ياهو ) عن كون الاتفاق مهين ومذل واستسلام اسرائيلي للبنان !

عجيب والله !

سألوا الاعلام العربي منو ابوك فقال خالي الحصان !

والحليم تكفيه الاشارة !

يا عزيزي انتوا وين عايشين !

المق..اومة اليوم تحاصر اسرائيل من كل الاتجاهات من الجولان السوري الى لبنان والى الداخل الفلسطيني ووصولا الى اليمن العزيز بصواريخه وطائراته المسيرة !

وصدق من قال ( لقد ولى زمن اضرب واهرب )

وتحققت نبوءة ذلك القائد النوراني حين بشرنا بقوله ( اسرائيل أوهن من بيت العنكبوت )