ما يحدث صراع دولي ياهذا ..!

ما يحدث صراع دولي ياهذا ..!

Linkedin
Google plus
whatsapp
ديسمبر 8, 2022 | 5:48 ص

ــ نعيم الهاشمي الخفاجي ..

 

كل الأعمال والصراعات الداخلية التي تعصف في دول الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والشرق الادنى وأفريقيا هي تحصيل حاصل بسبب الصراعات الدولية مابين الخمسة الكبار الذين يحكمون العالم،

الدول الكبرى تلجأ في صراعاتها إلى دعم عصابات ارهابية لاسقاط أنظمة موالية إلى بعض القوى الكبرى، حرب نفوذ، عندما هيكل غورباتشوف السوفيت عمد على حل الحزب الشيوعي وكان يفترض بروسيا عدم الاستغناء عن الحزب الشيوعي والذي هو منتشر في كل دول العالم، الصين احدثت تغير في ايدولوجيات الشيوعية وأدخلت القطاع الخاص لكنها ابقت الحزب الشيوعي وكوادره في فرض السلطة على كل اقاليم الصين، نسبة عالية من الشيوعيين السابقين احتضنتهم دول غربية رأسمالية واسست بهم منظمات مجتمع مدني ومنظمات حقوقية تخدم مصالح الدول الراسمالية ودول الرجعية العربية، لذلك نرى على سبيل المثال كثرة الكتاب والصحفيين الشيوعيين السابقين ومن كلا الجنسين اصبحوا كلاب حراسة للدفاع عن دول الرجعية العربية بطرق مبتذلة وساقطة تكشف نتانة أفكارهم ….الخ.

سابقا عندما كان العالم معسكر شرقي ومعسكر غربي كانت توجد منظمات مثل منظمة دول عدم الانحياز، أما الآن فلاوجود إلى المعسكر الشرقي ولا لدول عدم الانحياز.

سابقا كانت خطابات رؤساء الدول العظمى أمام منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة تمتاز بالشدة، دائما اشاهد لقطات إلى الزعيم السوفياتي خوراشوف وهي يلقي خطاب أمام الجمعية العمومية وحاول بعض وفود المعسكر الامبريالي التشويش على كلمته فما كان منه إلى أن نزع حذائه وضرب المنصة التي خطب خلفها وفق تصفيق رؤساء وممثلي الدول المؤيدة له، لازالت تلك اللقطات موجودة في مقاطع فيديو تحتفظ بذاكرة تلك السنوات، طبعا العرب ليس لهم مكان بين الأمم بسبب ان غالبية انظمتهم صنعها الاستعمار، بل الاستعمار رسم لنا حدود الدول العربية حسب مزاجه وحسب ماهو خطط له، ودعم ونصب واوصل عوائل لحكم البلدان العربية خدمة للمستعمر وليس لخدمة ابناء الشعوب العربية التي لازالت تحكم وفق عقلية حاكم بدوي وقبلي يقرب عائلته والأقارب والعشيرة والمذهب الذي هو يتبعه، لذلك الأعمال الإرهابية وعدم الاستقرار بالعراق سببه دول عظمى مستغلين سذاجة الساسة العراقيين، أحداث سوريا تستهدف إجبار النظام في سوريا تقديم تنازلات للتطبيع، الإرهاب في ليبيا واليمن والجزائر استهداف دول غربية ترفض التطبيع.

الاضطرابات وحتى لو كانت مطلبية في إيران يتم استغلالها من قبل للدول الغربية للضغط على النظام في إيران لتقديم تنازلات ومنها عدم دعم الفصائل الفلسطينية الرافضة للتطببع.

في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخيرة شاهدنا رئيسين من دول الشرق الأوسط جيران للعرب وهم الرئيس التركي طيب أردوغان يحمل صورة شهيد قتل بسبب فصائل هو يقول عنهم ارهابية قتلته، ورأيينا الرئيس الإيراني يحمل صورة الجنرال …. والذي كان يحارب الإرهاب القاعدي الداعشي واغتاله ترامب بسبب تحريض سعودي وهابي بالدرجة الاولى.

الأحداث الأخيرة في إيران الإعلام الخليجي سلط الضوء على مظاهرات بضع عشرات للأشخاص الذين حرقوا وحطموا الأسواق وقاموا بحرق صور إلى الأمام علي ع والى القرآن الكريم ولم ينقلوا صور المظاهرات المليونية إلى الجماهير الرافضة لأعمال العنف والمؤيدة إلى النظام والتي يلغ اعدادها إلى أكثر من عشرين مليون متظاهر مؤيد للنظام وليس معارض.

انا شخصيا عشت في دول الخليج وزرت دول عربية لم أجد في المكتبات بتلك البلدان كتب عن الشيعة ولامؤلفات لشيوخ وعلماء ومثقفين شيعة، بينما في قم والتي تمثل العاصمة الدينية في إيران تجد كتب ابن تيمية وكتب احسان إلهي ظهير التي تكفر الشيعة موجودة في الأسواق وبكثرة تقرأها الناس لتعرف حقيقة الكذب والافتراء الذي يمارسوه ضد الشيعة وعقائدهم، بل في إيران يوجد سنة ومسيح وصابئة وزرادشتية ويهود ولهم تمثيل في مجلس الشورى اي البرلمان ولهم حقوق غير متوفرة في الدول العربية، رسول الله محمد العظيم سيد الخلق قال حديث شريف ينطبق على واقعنا العربي المزري نقله ابن حبان يقول محمد العظيم ص ( إن أخوف ما أخاف على أمتي رجل حمل القرآن حتى رئيت بهجته عليه وكان ردءاً للإسلام غيره إلى ما شاء الله فنزعه وراء ظهره وحمل السلاح على جاره ورماه بالشرك، قيل يارسول الله من أولى بالشرك الرامي أم المرمي قال الرامي).

صدق محمد العظيم صلواة الله وسلامه عليه وعلى آله، وكذب اعراب بدو الوهابية.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل

مواضيع عشوائية