دراما البذاءة !!!

دراما البذاءة !!!

Linkedin
Google plus
whatsapp
سبتمبر 25, 2021 | 6:40 ص

مازن البعيجي  ..

لك أن تحصي في مشهد واحد من ملايين الفديوهات كمية الألفاظ البذيئة والتي تؤسس لثقافة معلولة ومشلولة ومشوهة لا تخدم إلا اجندات الأستكبار الذي وجد الطريق عبر الفن الهابط والوضيع وهو يغزو بلد مثل العراق وتأريخه الثقافي والديني والجهادي والمقاوم ، ليسحق هويته عبر معتوهين لا هدف لهم غير نشر الفساد الفكري والثقافي وعقيدة المتحل التي تسهل دائما القضاء الناعم على موروث القيم لا أقل الفطرية التي فطر الخالق العظيم الناس عليها ( فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) الروم ٣٠ .

لتفهم أنها بالاخير حرب على القيم العليا والثوابت بطريقة الاستدراج وقتل ونحر الحياء الذي يتمتع به مثل شعب العراق! مؤامرة الكل اشترك بها لتطويع العقول وتلقيحها بلقاح الفشل وسوء الخلق والفحش من القول ليكون نموذج تمرد تصنعه غرف تعي كيف تصدر الشذوذ على انه ثقافة ورقي وتمدن وتطور!!!

ستجد بمثل هذا الفن الوضيع دراسات استطاعت خلق بيئة عفنة في الأسر التي هي هدف آخر ينشده الأستكبار! فأي قيام للأسرة إيجابي هو خطر على الصهيونية العالمية والدولة العميقة التي تقف خلف هذا الفن المخطط له بعناية!!!

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..

 

مقال قادم نلتقي ..دمتم ..