جهاد الامام الكاظم عليه السلام

جهاد الامام الكاظم عليه السلام

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 20, 2024 | 12:37 م

ــ سامي جواد كاظم ..

اعظم الجهاد قول كلمة حق عند سلطان جائر، ولكل امام اسلوبه في نصرة الحق ودحض الباطل ، ومن بين الاساليب التي تظهر علو شان الائمة عليهم السلام هو اسلوب المناظرات ، ولكل امام مناظرات تكشف عن سعة علمهم ومن الله عز وجل ، الشيء بالشيء يذكر ، فهنالك من ينفي ان يعلم النبي علما من الله عز وجل وفي سورة يوسف عندما اصر النبي يعقوب على ان يوسف لا زال حيا وقال (إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون )….لاحظوا انه يعلم من الله اي خصه الله عز وجل بعلوم معينة … فهل يخفي الله عز وجل بعض علومه على خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه واله ؟ ومحمد القائل خلفت فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي لن يفترقا …… الى اخر الحديث ونحن نعيش مناسبة استشهاد الامام الكاظم عليه السلام وكثيرا ما قرات مناظراته عليه السلام مع الخليفة العباسي هارون لكن حقيقة هذا المقطع من مناظرته الذي له ابعاد كثيرا واختص بها الامام الكاظم عليه السلام دون سائر الائمة عليهم السلام .. نص المناظرة قال هارون: زدني يا موسى !قلت ( اي الامام الكاظم عليه السلام) : المجالس بالاَمانات وخاصة مجلسك ؟ فقال :لا بأس به .فقلت : إنَّ النبي صلى الله عليه وآله لم يورث من لم يهاجر، ولا أثبت له ولاية حتى يهاجر. فقال: ما حجّتك فيه ؟قلت: قول الله تبارك وتعالى: ( وَالّذين آمنُوا وَلَم يُهاجِرُوا ما لَكُم مِنْ ولايَتِهِم مِن شيءٍ حتى يُهاجِرُوا )وإنّ عمّي العباس لم يهاجر .فقال لي : إنّي أسألك يا موسى هل أفتيت بذلك أحداً من أعدائنا ، أم أخبرت أحداً من الفقهاء في هذه المسألة بشيء ؟ فقلت : اللّهم لا…. هذه المناظرة فيها التفاتة علمية رائعة لاية من الذكر الحكيم استشهد بها لاول المرة الامام الكاظم وعندما قراها صعق هارون لانه كان غافلا عنها بل زد على ذلك ان المسلمين ايضا لم يلتفتوا الى معناها وهم يقراونها مرارا وتكرارا ، هذا العلم اللدني الذي يحتفظ به الائمة عن جدهم رسول الله صلى الله عليه واله ، بل يؤكد هارون على الامام الكاظم هل ذكرت هذه الاية امام احد من الفقهاء ؟ اي ان الفقهاء غافلون عنها . والذي يخص البحث كما اشرت في اول المقال عن اعظم الجهاد فان ذكر هذه الاية من قبل الامام الكاظم عليه السلام امام خليفة المسلمين وكانه يقول له ان الخلافة ليست حقك وهذه كلمة كبيرة تقال امام طاغوت خضعت له رقاب المسلمين وغير المسلمين ليقول له الامام انت غاصب وتجلس على كرسي ليس من حقك ، كيف تكون الشجاعة في الجهاد ؟ والاروع في احتجاج الامام عليه السلام انه استشهد بالقران هذا الثقل الذي لم ولن يفارقهم ولا يقبل الشك من قبل الخصم ، فالاحتجاج بالاية يعني انتهاء الجدل وانتصار المستشهد بها، علما ان الامام عليه السلام يعلم بتبعيات ما قاله امام هارون بالرغم من انه سال هارون الامان ، وحتى يثبت للملا بان الحكام العباسيين لا امان لهم وهاهو صاحب العهد يخلف وعده ويعذب الامام في سجونه حتى اغتياله . رحل هارون ورحل الامام الكاظم عليه السلام فكيف تكون ذكرى رحيلهما على مر السنين . الحشود تشهد بعلو شان الامام الكاظم عليه السلام .