الاطار التنسيقي: اجندة مخابرات دولية تقف وراء هجمات “مقرات الاحزاب”

الاطار التنسيقي: اجندة مخابرات دولية تقف وراء هجمات “مقرات الاحزاب”

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 17, 2024 | 5:24 م

اتهم القيادي في الاطار التنسيقي “جبار المعموري” ، اليوم الجمعة، اجندة مخابرات دولية بالوقوف وراء الهجمات على مقرات الاحزاب في بغداد.

وقال المعموري، في تصريح ،ان” استهداف مقر اي حزب سياسي في العراق مدان ومستهجن ومرفوض وماحصل مساء يوم امس من استهداف لبعض المقرات السياسية مستنكر مؤكدا بانه هناك من لايريد الاستقرار في البلاد ويحاول اثارة الفوضى من خلال عمليات تحصل هنا وهناك”.

واضاف ،ان” مخابرات دولية هي من تقف وراء ماحصل في محاولة لخلط الاوراق مع جهود القوى والاحزاب من اجل معالجة الازمة الراهنة في ملف تشكيل الحكومة المقبلة مؤكدا بان العنف مرفوض وندعو الاجهزة الامنية الى اجراء تحقيقات معمقة لكشف هوية الجناة”.

وأشار المعموري الى ان” العملية السياسية في العراق مهددة من قبل قوى متعددة تحاول عبر اجندة الدم والتفجيرات ايقافها واعادة سيناريو الفوضى من جديد لافتا الى ان وجود عراق مستقر وقوي يهدد مصالح قوى متعددة في الشرق الاوسط والعالم لذا تسعى الى اضعافه من خلال استغلال الازمات السياسية بين فترة واخرى”.

وكانت مقرات حزبية استهدفت في العاصمة بغداد يوم امس من قبل مجهولين”.