تحت سونار الانترنيت !

تحت سونار الانترنيت !

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 22, 2022 | 12:23 م

 

ــ مازن البعيجي ..

٢٠ربيع ثان١٤٤٣هج
٢٧/١١/٢٠٢١م

 

عندما نجوب بعض برنامج مواقع التواصل الاجتماعي انستغرام أو تيك توك وغيرها وجبات الشيطان السريعة واللذيذة! تجد تركيزا ملفتا على عرض بعض الدعايات عن طريق المحجبات، بأسلوب مغري مثير، وغالبا ما تجد مثل تلك الدعايات المركزية على شكل إعلان في اصل البرامج هذه ممولة بشكل ممكن أن تصل لكل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي كبار وصغار شباب ومراهقين من كلا الجنسين على حد سواء! وهو إنفاق مالي ضخم، بل ميزانية قد تكلف المستهدف للمحجبات تكلفه الكثير، ترى أي هدف يسعى خلفه هؤلاء؟! إذا هذا الحجاب صار قلق الإعلام الاستكباري؟! حتى عمدوا الى إسقاط رمزيته بالشكل الذي يتم عرض البغاء عن طريق نساء محجبات منقبات؟!

إذا هذا الفضاء الانترنيت ما دام بأيديهم لا يمكن توقع غير هذا الفن بالفساد وضرب الرمزية العقائدية والعفة والأنوثة وكل تلك القيم الطاهرة التي هي عماد كل بيت مسلم مؤهل لصناعة رحم نقي يخلق مؤمن مقاوم يقف بوجه الشيطان ويقارع الاستكبار!

ولهذا النجاح صرنا نرى بعض نسائنا من المسلمات ببث مباشر وهي محجبة وتمطر عليها كلمات الثناء والغزل وسط فرحة وسرور أمام البث تقول معنويا أسقطت لاجلكم هذا الحجاب وبقي خلعه وهي مسألة وقت! لتدحرج الأسئلة الى ما لا يتوقع من الخصوصية! والمؤسف البعض منهن محسوبات خطأ على أمة العفاف والحجاب الإسلامي بعد توهم وغباء وغفلة من اختارهن لهذا المكان او ذاك!

“البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين يُسَدَّد على دولة الفقيه”
مقال آخر دمتم بنصر ..

مواضيع عشوائية