خطيب زادة: طهران ترحب بنقل السلطة في افغانستان بصورة سلمية

خطيب زادة: طهران ترحب بنقل السلطة في افغانستان بصورة سلمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 18, 2024 | 6:24 ص

 

أكد المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، اليوم الاثنين، أن طهران ترحب بنقل السلطة بشكل سلمي في أفغانستان وتشكيل حكومة وطنية شاملة.

وقال زادة في مؤتمر صحفي: “نتابع عن كثب التطورات في أفغانستان، ونحن على تواصل مع مختلف أطراف الأزمة”، مطالباً بـ”تشكيل حكومة تضم جميع المكونات الأفغانية”.

كما شدد الناطق باسم الخارجية الإيرانية على أن “حركة طالبان جزء من مستقبل أفغانستان، ويجب إشراك جميع المكونات الأفغانية في حكومة شاملة”.

وأوضح، “أحداث أفغانستان نموذج عن أفول قوة الولايات المتحدة بصورة متسارعة”، لافتاً إلى أن “الولايات المتحدة قوة معتدية، ودخولها إلى أفغانستان كان كارثياً، وخروجها يعتبر فضيحة لها”.

وأشار، الى أن “الاحتلال لم يكن حلاً لمشاكل أفغانستان والحل الوحيد هو التفاوض بين كافة الأطراف”، مضيفاً اننا “ندعم الانتقال السلمي للسلطة في أفغانستان، وندعو جميع الأطراف إلى تجنب العنف”.

وكشف زادة أن “وزير الخارجية الباكستاني سوف يزور طهران الأسبوع المقبل لمناقشة الملف الأفغاني مع مسؤولين في إيران”.

وعن نقل الوقود إلى لبنان، أكد أنه “قرار سيادي وان إيران لا يمكنها مشاهدة المصائب “الممنهجة” ضد الشعب اللبناني”، مضيفاً “لا نستطيع الاكتفاء بمشاهدة معاناة الشعب اللبناني.. هذا الشعب شعب متمكن وثري، ومن الطبيعي ارسال الوقود لمن يشتريه منا”.

وتابع المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية “نحن مستعدون لمساعدة لبنان بهذا الخصوص، إن طلبت الحكومة اللبنانية ذلك”.

وحول مؤتمر دول الجوار في العراق، قال : ان “اجتماع بغداد ليس بالحدث الجديد وسننتظر التفاصيل من الحكومة العراقية لاتخاذ القرار بشان المشاركة”، منوهاً الى ان “هناك قرارات سيتم اتخاذها بشان مستوى الوفد الايراني المشارك”.

واردف خطيب زادة، ان “العراق بصفته دولة مؤثرة ومهمة وان ايران تسعى لان يستعيد العراق دوره في المنطقة”.

وحول مشاركة الايرانيين في زيارة الاربعين، قال: ان “ايران تسعى لمشاركة الايرانيين في مسيرات الاربعينية وان القرار الاخير هو للحكومة العراقية”.

وحول الهجوم على قاعدة عين الأسد ؟ اكد المتحدث بلسم الخارجية الايرانية، ان “الهجوم كان ردا على اعتداء الولايات المتحدة، وليس ردا على اغتيال اللواء سليماني”.