صدمني الحضور والياسري يمزق المذهب !!!

صدمني الحضور والياسري يمزق المذهب !!!

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 27, 2021 | 11:31 م

 

ــ مازن البعيجي ..

 

٧محرم ١٤٤٣هج
١٦/٨/٢٠٢١م

 

أعدت مشاهدة الفيديو مرارًا وتكرارا ذلك الذي استعرض فيه المعمّم الصدفة حميد الياسري! وما أثار استغرابي وصدمني، أعداد الحاضرين بمختلف فئاتها العمرية في ساحة واسعة وشاسعة وهم يستمعون عبر مكبرات الصوت التي تَرعَد بصرير صوت الياسري الذي ارتقى منصة الإفتاء وصار يُحرّم ويحلّل ويُثبِتُ ويُنقض كما بدا له، ثم راح يقسّم الدين ويقطِّع التشيع حسب البقاع الوطنية والرّقع الجغرافية وكأن الإسلام والمذهب خريطة وكل له نصيب منها، أيّ موضة تلك التي أصبح البعض ممن لازال البعث وافكاره القومية تعشعش في رؤوسهم!!!ايّ فتنة قد أُمليَت على مؤجِّجِها في مرحلةٍ تكالبَ اعداء الإسلام والمذهب وراهنوا على إبادته ليأتي مثل هذا المتجرئ فيشعل فتيل الفتنة ليشقّ الصف الواحد ويمزق جسد المذهب الذي مازال جرحه لم يندمل!!!

عجبا!! جمهور غفير ومن قلب الرميثة التاريخ والجهاد والفداء والعطاء، ويدٌ بيضاء وسيف بارق يذبّ به عن المرجعية الشيعية على طول تاریخ شيوخها وعشائرها وشعرائها وبصمة مثقفيها لن تمحى من على جبين الخلود مع جديد كل فجر وضياء، تُرى كيف تقبّلوا ذلك الطرح المجّ والعفن الذي يمزق حشى الغيور، فلم يكن طرحًا فلسفيا أو علمًا للكلام حتى يحتاج من المستمع التأمل والتفكير! بل كان كغزير السهام لا الكلام وقد زخرت حروفه بمخالفات تدمي قلب الحسين والمرجعية والعرف والأخلاق والمروءة؟! كيف كان نوع الاصغاء التي كنتم عليه أيها الحاضرون ؟!!

ميثم التمار “رضوان الله عليه” قام بمحضر يزيد وجلاوزته واخذ يزمجر بقناعته مفنّدًا كذب يزيد وأعوانه ولم يخيفهُ أحد منهم وقد فضح حقيقتهم لأثبات الحق والحقيقة ولم تأخذه في الحق لومة لائم وفي عقر مجلسهم وعلى مرأى ومسمع اتباعهم! فما الذي جرى لذلك الحضور المهيب والكثير ومثل الياسري يطعن بسكين عمياء جسد التشيع والمرجعية والحش١١١د والأنكى أنه محسوب على التشيع؟!

ذلك الصمت بحاجة الى تفسير ودراسة ومعرفة العلة في عدم النهوض من المجلس وإخلاء المكان إشارة إلى الرفض والاحتجاج وذلك أضعف الإيمان وأدنى أفعال الأدب ! حقًا أنها حالة شاذة تجتاح كيان التشيّع العملاق ومثلُ المتردية والنطيحة ترتقي منصة العز واعواد الكرامة لتنفث سموم تعالج العدو وتُسقِم الصديق!!!
(وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَّكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ) الأنبياء ١١١

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..