هلك ابن مطشر المحاميدي مرجع فلول البعث..

هلك ابن مطشر المحاميدي مرجع فلول البعث..

Linkedin
Google plus
whatsapp
يوليو 20, 2024 | 12:32 م

 

ــ نعيم الهاشمي الخفاجي ..

 

أتبع نظام البعث الساقط أسلوب الكذب والتدليس وإيجاد شخصيات وهمية تتصل للمحطات الفضائية وتكتب في الصحف في أسماء مستعارة، قبل فترة سقوط نظام البعث قناة الجزيرة كانت تتصل بعراقي يقيم في بولندا يقدموه في اسم جبار الياسري يدافع عن سيده صدام الجرذ ويسيء لعلماء الشيعة بدون أي سبب، بعد سقوط نظام البعث أيضا كانوا يقدمونه يوميا في برامج قناة الجزيرة يتصلون به بحجة أنه شخص مشاهد وهو يتصل بهم، وفي كل مداخلة بقناة الجزيرة جبار الياسري يشتم في شيعة العراق إلى ذات يوم استضافته قناة فضائية سعودية واذا به جبار المحاميدي الفلوجي أحد وكلاء مخابرات صدام الجرذ في بولندا فضحوه الطلاب العراقيين الذين كانوا معه، في أحداث التيار الصدري عام ٢٠٠٤ ظهر شخص اسمه ابو درع لابس قناع كان يتحدث لقناة الجزيرة قال لنخرج أنفسنا للناس ازال قناعة وإذا به ضابط امن مجرم متورط في اضطهاد أبناء الكاظمية من اهالي الرمادي.

في صحيفة صوت العراق تسلل الكثير من فلول البعث في أسماء مستعارة شيعية للإساءة لشيعة العراق وايضا كشفناهم وقام بطردهم الأخ الأستاذ أنور عبدالرحمن الفيلي ابو علي، بل حتى ايدي بن كوهين وجدته يكتب في اسم مستعار متبني قضية إقامة كيان للشيعة بالعراق مستقل وبشكل يومي يشتم ويسب في مرجعيات وعلماء الشيعة.

بعد سقوط نظام البعث قامت دول عديدة في تجنيد بعض الشخصيات التي لا قيمة لها بالوسط الشيعي العراقي لتقديمهم مراجع شيعة لكنهم أيضا فشلوا، مخابرات صدام الجرذ جندت شخص معمم في قم لجمع اخبار المعارضة العراقية وللأسف هذا الشخص توصل الى اماكن مهمة وتزوج من عائلة دينية محترمة لها تاريخ نضالي وجهادي بالعراق، وتم الترويج له كشخص مجتهد كان واجبه عندما كان في مدينة قم يثير الخلافات مابين الجهات العراقية في ايران، ودائما يبني اجتهاداته بشكل احتياطي يوميا مغير رأيه، بعد سقوط نظام صدام عاد الى بغداد قدموه المرجع الشيعي العربي، رفع شعار المقاومة مدح التيار الصدري، بوقتها كتبت مقالات عديدة حذرت أن هذا عميل لمخابرات صدام الجرذ، كان ضيف دائم في قنوات فلول البعث انتقل الى الاردن يوميا يصدر بيانات طبعا وفي اسم المرجع العربي حسين مؤيد بقى يشتم وصلوا لمرحلة اليأس أمروه بخلع عمامته ليصبح وهابي سني ونقلوه إلى السعودية.

القنوات السعودية استضافوه وطبلوا أن مرجع شيعي اصبح وهابي….الخ تابعت حوار معه بقناة صفا الوهابية المذيع فضحة قال له هل صحيح أنك كنت على علاقة مع المخابرات والحكومة العراقية عندما كنت في قم في إيران، قال له نعم عندي علاقات مع القيادة السياسية لكن هذا السؤال ليس بصالحنا، حسين مؤيد بلسانه اعترف انه عميل الى مخابرات صدام الجرذ وثبت صحة تحذيراتي منه.

قبل عدة سنوات وسائل إعلام فلول البعث قامت بنشر بيانات لمرجع شيعي متخفي اسمه حسن الموسوي، يقيم في الأردن بالاخير أطل علينا سماحة المرجع الكذاب حسن اللاموسوي، يلبس عمامة سوداء اسكنوه عند كاكه مسعود في اربيل واجبه يصدر بيانات لشتم الشيعة والمصيبة يتحدث عن أمور العقائد ويفضح نفسه أنه ليس من مدرسة ال البيت ع، قبل يومين أعلن خبر هلاك مرجع فلول البعث ابن مطشر المحاميدي الفلوجي، نعم هلك المرجع المحاميدي الفلوجي ضابط المخابرات البعثي والذي قدموه في حسن الموسوي، هلك في انقرة عند سيده اردوغان، ابن مطشر المحاميدي سبق لي أن كتبت عنه عدة مقالات، على سبيل المثال صحيفة السيمر العراقية التي يديرها الأستاذ وداد فاخر نشر حقيقة ابن مطشر المحاميدي من خلال الخبر التالي،( السيمر / فيينا / الجمعة 22 . 11 . 2019 — (نزار جبار مطشر المحلاوي) عقيد في المخابرات العامة / فرع النشاط الخارجي/ مقيم في عمان منذ 2003 وبعدها تم تجنيده وإدخاله في دورات مكثفة من قبل المخابرات الأردنية والإسرائيلية ليعود الى العراق/ أربيل عام 2010 بصفة رجل دين شيعي وبأسم جديد ( آية الله السيد حسن الموسوي) وأخذ الرجل يغدق بالمال على أتباعه الجدد وجعل له وكلاء في بعض المحافظات ثم أخذ يخرج للعلن شيئا فشيئأ وأخذت بعض القنوات ( التي تتاجر بالأعلام ) كالشرقية ودجلة والعربية والرافدين تجري معه لقاءات وحوارات لكي يتم تعريف الجمهور به).

شخصية مزيفة معروف من أبناء قومه أنه محاميدي وليس الموسوي، سبق قبل سقوط نظام البعث أن نظام صدام الجرذ ألف كتاب قصة خرافية لشخص يدعي انه سيد وطالب حوزة ونسج قصص بالفساد….الخ وألف كتاب اسماه لله وللتاريخ عندما تقرأ كتابه تجده يتبنى أكاذيب إحسان إلهي ظهير في الافتراء على الشيعة وكالعادة السعودية تطوعت بنشر ملايين النسخ من هذا الكتاب المزور، بالاخير الشخص وبعد سقوط نظام البعث هذا الشخص الذي كتب هذا الكتاب اعلن عن اسمه الصريح تبين سني عراقي من الاعظمية وقدم اعتذاره وقال تم اجباري من مخابرات صدام لكتابة هذا الكتاب، ابن مطشر المحاميدي تستضيفه قناة العربية الحدث والجزيرة وصفا وهو يسوق الأكاذيب عن المرجعية العليا في النجف الأشرف بزعامة السيد علي السيستاني، وعندما تتصفح صفحته في تويتر تجده يتهجم على كل مراجع الشيعة، يتبنى الخطاب البعثي الطائفي، يختم بياناته في الصلاة على الآل والأصحاب أجمعين يعني الجميع الصالح والطالح وهذا الأسلوب في الصلاة على الرسول محمد ص وفق المدرسة السنية فهو يفضح نفسه انه سني وليس شيعي، فشل فلول البعث في تبنيهم مشروع غبي لصناعة مرجع مزيف، مرجعهم المزيف درويش من دراويش النقشبندية من جماعة عزة الدوري والمثير للشفقة لديه مقاطع فيديو مع الدراويش منتشرة في اليوتوب وهو ليس شيعي ولا يعتقد بامامة الامام الهدي المنتظر ع، في بياناته وخطبه لايذكر الامام ع ولو كذبا، جاهل وغبي وخطابه ركيك، بكل الأحوال هلك مرجع فلول البعث ابن مطشر المحاميدي ولروحه وروح صدام جرذ العوجة يستحب قراءة تبيت يدا ابن مطشر.

 

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

 

15/8/2021