حوار حول قاسم سليماني  ..

حوار حول قاسم سليماني  ..

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 18, 2024 | 5:20 ص

مازن البعيجي  ..

 

أعلنا… قبل يوم  عن حوار مرتقب على مجموعة حوارية على التلكرام عن” شخص الجنرال قاسم سليماني ورفيقه الولائي ابو مهدي المهندس قدس الله تعالى اسرارهم  .

 

وبدأنا بعرض صور وفيديوهات عن الحاج قاسم ، لنجد قلوب ملكومة متوجعة لم ينفع معها لا ضماد ولا نفعها خياطة الجراح على مدار ما يقرب من عام مر على رحيل العارف التقي العملي قاسم سليماني ، فكانت الحروف والكلمات تنزل وهي تلبس الوجع والصراخ على قادة كأنهم خاتمة الأولياء ، وتعابير تشعرك بأن القاتل ليس عدونا أمريكا، بل هي التي نفذت وهناك من هيأ المزاج بجهله وتنازله عن شخصيات منذ فجر الثورة الإسلامية الإيرانية المباركة لليوم تصقل بها التجارب والمواقف والظروف حتى بلغت حدا يقترب من الكمال الأكتسابي .

 

رصيد من خزائن تقوائية نُهبت من بين أيدي فقراء علي والحسين بجهل الجاهلين والراكضين وراء الدنيا ممن لا رحمة ولا شفقة في قلوبهم حيث تصحرت عقولهم من معرفة من هو “قاسم” ومن رفيقه، “ابو مهدي” الجندي المطيع والخلوق والمتواضع ، مرت ساعة على الحوار ولا ترى إلا قلوب تنزف بتفجع وكأن اليوم حل خبر المصيبة .

 

أي جاهل يعمد الى قطع ذراعه وهو قادم على معركة مع اعداء شرسة ولا احد غيره في هذه المعركة ، لكن قدر الذنوب وردودها الكونية عندما ترفع النعم عن من لا يستحق فخسرناه وانقطع الذراع!!!

 

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..

 

مقال قادم نلتقي .. دمتم ..