كيف تجري مراسم تنصيب رئيس الجمهورية في إيران ومعناها؟

كيف تجري مراسم تنصيب رئيس الجمهورية في إيران ومعناها؟

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 28, 2021 | 12:12 ص

 

ــ د.محمد العبادي ..

 

بعد أن يتم انتخاب رئيس الجمهورية الإسلامية من قبل الشعب ، تجري عملية تدقيق ومراجعة لصحة نتائج الانتخابات من قبل مجلس صيانة الدستور ، وبدوره يعلن عن تأييده أو رفضه لصحتها .

بعد (٤٥) يوماً من إعلان نتائج الانتخابات بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وخلال شهر ونصف تضع الحكومة المنتهية ولايتها رئيس الجمهورية الجديد بصورة العمل من خلال الاحاطات والخلاصات والتعاون معه بعقد اللقاءات والاتصالات مع الجهات الحكومية المختلفة لكي تتم عملية انتقال السلطة بشكل سلس، وقد كان للرئيس المنتخب السيد رئيسي نشاطاً ملحوظاً خلال هذه المدة الزمنية التي سبقت تنصيبه .

يوم غد الثلاثاء الموافق ٢٠٢١/٨/٣ م سيحضر مراسم التنصيب قائد الثورة الاسلامية؛ ورؤساء السلطات الثلاث ؛ مضافاً إلى رئيسي مجلس صيانة الدستور ومجلس الخبراء والوزراء ومختلف الضيوف .

كتقليد متبع لجدول المراسم يقوم وزير الداخلية خلال هذه المراسم بتقديم تقريره عن الإنتخابات ، ثم يقرأ مسؤول مكتب قائد الثورة نص مرسوم تنصيب الرئيس الجديد ، ثم كلمة للرئيس ، وبعدها كلمة للسيد القائد الخامنئي.

عود على بدء ؛ بعد إحراز صحة نتائج الانتخابات يقوم مجلس صيانة الدستور وحسب وظائفه الإدارية بإرسال كتاب إلى قائد الثورة الاسلامية يعلن فيه عن تأييده لصحة الإنتخابات.

بعد ذلك وطبقاً للفقرة (٩) من المادة (١١٠) فإن وظيفة قائد الثورة الاسلامية هي ان يقوم بتنصيب الرئيس بمعنى أن يصادق على تصويت الشعب، ويضفي عليه طابعاً شرعياً بتأييده له ويجري ذلك من خلال العبارة التي نص عليها المرسوم للرؤساء السابقين بالتالي: ( …نظراً لكون شرعية الرئاسة مشروطة بتعيين الفقيه الجامع للشرائط؛ فقد صادقت بموجب هذا الحكم على تصويت الأمة وتعيينكم في هذا المنصب )

إن مراسم تنصيب الرئيس هي في حقيقتها مراسم لبدء انتقال السلطة إلى الرئيس الجديد ،أو نقل الشرعية إلى المرشح الفائز في الانتخابات الرئاسية .

وعليه يتضح أن مسألة تنصيب الرئيس والمصادقة على تصويت الشعب ليست مسألة تشريفية ، بل هي مسألة قانونية ودينية فهذا التنصيب يضفي صبغة شرعية واعتبارية على أعمال الرئيس وتصرفاته .

ويعقب هذه المراسم بعد يومين مراسم التحليف أو القسم في البرلمان وبحضور المسؤولين والضيوف من مختلف البلدان ، ثم بعد أن تتم مراسم التحليف على رئيس الجمهورية أن يقدم فريقه الوزاري وبرنامجه في ظرف اسبوعين وهو ماسنشهده خلال الأيام القادمة .