مجلس النواب يدعو الدول الإسلامية الى مقاطعة البلدان المتعاونة مع “الكيان الصهيوني”

مجلس النواب يدعو الدول الإسلامية الى مقاطعة البلدان المتعاونة مع “الكيان الصهيوني”

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 22, 2022 | 12:10 م

 

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب ” حسن الكعبي” ، اليوم الاثنين، الدول الإسلامية الى مقاطعة البلدان المتعاونة مع “الكيان الصهيوني”، وتجريم اعتداءات الإسرائيليين وتعويض الفلسطينيين عن كافة الاضرار التي لحقت بهم.

 

وقال الكعبي، في كلمة خلال اجتماع اتحادات مجالس منظمة التعاون الإسلامي المنعقد اليوم في طهران، إن “الأمم المتحدة مطالبة باصدار قرارات مُلزمة لإدانة العدوان الصهيوني على القدس الشريف وغزة وباقي المدن الفلسطينية، والضغط على المجتمع الدولي لاعتبار الهجمات الصهيونية جرائم حرب لمخالفتها لكل المواثيق والأعراف المقرة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وتعويض الشعب الفلسطيني عن كامل الأضرار الناجمة عن تلك الاعتداءات”، مشددا على ضرورة “محاسبة نتنياهو وفق القانون والمواثيق التي تسير عليها المحكمة الدولية”.

 

ودعا أيضًا، الى “إعادة صياغة العلاقات الإقتصادية مع الكيان الغاصب والدول الداعمة له من خلال مقاطعة المنتجات والبضائع والتعاملات المالية والتجارية مع هذه الدول”، مستهجنا المواقف الضعيفة لمنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الحقوقية العالمية مع حجم المآسي والمعاناة الفلسطينية”.

 

كما طالب، بحسب البيان، “بتفعيل العمل البرلماني في البلدان الإسلامية والعربية لالزام الجهات الحكومية بعدم اتخاذ مواقف تخص القضية الفلسطينية سيما في موضوعات التصالح أو التطبيع مع الكيان الصهيوني دون إستحصال موافقات البرلمان، وفسح المجال أمام التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني بالتوسع عالميا لأخذ دور بناء في مجالات السياسة الدولية لصالح فلسطين، واقتران ذلك بتخفيض الدور الدبلوماسي للكيان الصهيوني حسب نوع ودرجة التمثيل في كل بلد”.

 

وأكد الكعبي، على “العمل بكل قوة وعزيمة لرفع الحصار الظالم عن غزة واعداد العدة اقتصاديا وماليا ولوجستيا لإطلاق حملة اعمار واسعة لما حلّ فيها وفي بقية المدن الفلسطينية من دمار وتخريب، وانشاء مراكز بحثية متخصصة في البلدان الاسلامية والاهتمام بالتقويم والتطوير النوعي والكمي والمعلوماتي لهذه المراكز لتمارس مهاماً مركزة في تحصيل مصدر المعلومة وتغذية العقل الجمعي بالآراء الصحيحة وتوجيه بوصلة الصراع مع الكيان الصهيوني بالإتجاه السليم”.