أنصار الله اليمنية تبارك للشعب الفلسطيني انتصاره التاريخي

أنصار الله اليمنية تبارك للشعب الفلسطيني انتصاره التاريخي

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 22, 2022 | 12:00 م

 

حيّا المكتب السياسي لحركة “أنصار الله” الشعب الفلسطيني ومقاومته، وبارك لهم الانتصار التاريخي في معركة سيف القدس.

وذكر بيان لحركة “أنصار الله” ، أنّ “هذا الانتصار يليق بتضحيات جسام دفعها ويدفعها الشعب الفلسطيني في سبيل حقّه المشروع ومن خلفه الأمة في التحرير والاستقلال”.

واعتبرت أنّ “معركة سيف القدس بأيامها الأحد عشر قضت على ما حيك لسنوات من مخططات خبيثة لتصفية القضية الفلسطينية من قبل أمريكا و”إسرائيل” والمطبعين الخونة”.

وتابعت “حسبها معركة القدس أنها من أول ضربة كانت المقاومة ممسكة بزمام المبادرة وظلّت كذلك حتى ألجمت العدو وألجأته إلى وقف عدوانه على غزة دون أن يحقق أيّ هدف”.

وأضافت “لقد صنعت معركة القدس تحولًا تاريخياً لمصلحة فلسطين والقدس والأقصى، ووضعت كيان العدو “الإسرائيلي” على حافة الهاوية”.

وختمت حركة “أنصار الله” “بهذا النصر العظيم الذي أنجزه الشعب الفلسطيني، نأمل أن يواصل الطريق نحو القدس”.

 

فيما بارك رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة إحراز النصر في معركة سيف القدس.

وقال إن “الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ومن موقع القوة والاقتدار وبفضل الله تعالى يرغم كيان العدو على وقف لإطلاق النار”، مشيراً إلى أنه “انتهت جولةٌ بكثير من العبر التي على الأمة الأخذ بها تحضيراً لما هو أكبر وأعظم”.

وأضاف عبد السلام أن “الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة يفرضان على كيان العدو هروباً من جحيم ما ينتظره إن استمر في عدوانه الغاشم على غزة”.

ورأى أن “معركة سيف القدس زلزلت كيان حارس الأسوار، وصنعت تحوّلًا كبيرًا لمصلحة القدس والأقصى وفي ذلك نصر له ما بعده”، لافتًا إلى أن “سيف القدس صفعت المطبعين وأسقطت أوهامهم، وجدد للأمة ما تعتقده في فلسطين أنها قضية مكتوب لها أن تنتصر، وأن الاحتلال إلى زوال بإذن الله”.

وبيّن عبد السلام أنه “بعد أن أدار العالم ظهره لفلسطين ردحًا من الزمن جاءت معركة سيف القدس لتذكر بقضية شعب كان رده صاعقًا بانتفاضته الصاروخية”.