مع التطورات الإيجابية في الشرق الاوسط .. السوداني : زيارتنا لتركيا تكتسب أهمية خاصة

مع التطورات الإيجابية في الشرق الاوسط .. السوداني : زيارتنا لتركيا تكتسب أهمية خاصة

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 3, 2023 | 3:15 م

اكد رئيس الوزراء “محمد شياع السوداني” ، اليوم الاثنين، ان زيارتنا لتركيا تكتسب أهمية خاصة في هذا التوقيت تحديدا مع التطورات الإيجابية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وقال المكتب الاعلامي للسوداني، في بيان ، انه “‏سنركز في مباحثاتنا مع الجانب التركي على تعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وخاصة المجال الاقتصادي”، لافتا الى انه “نتطلع إلى تنفيذ مشروعات اقتصادية طموحة في قطاعي الطاقة والنقل وتحويل العراق الى مركز للتجارة العالمية بين آسيا وأوروبا من خلال مشروع ميناء الفاو الكبير”.

واضاف البيان ، ان “الهدف من هذا المشروع العملاق الذي سيمتد على مساحة تزيد عن 20 ميلا مربعا إلى فتح الطريق أمام وثبة اقتصادية للعراق”، مبينا ان “مشروع ميناء الفاو ‏سيسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق وجيرانه وعلى رأسهم تركيا

واوضح ، ان “مشروع ميناء الفاو الكبير سيشمل ممر القناة الجافة التي سيشكلها طريق سريع وخطا للسكك الحديدية ويمر عبر الديوانية والنجف وكربلاء وبغداد والموصل ويمتد إلى الحدود التركية”.

واشار البيان الى انه “سنناقش تفاصيل هذه المشروعات مع المسؤولين الأتراك في إطار مساعينا لتعزيز الشراكة الاقتصادية والتجارية مع تركيا”، مؤكدا ان “ميزان العراق التجاري مع تركيا إلى نحو 20 مليار دولار”.

وتابع، ان “ضبط الحدود سيحتل جانبا من المحادثات وكذلك التعاون المشترك بين العراق وتركيا خاصة في الجانب الاستخباري وتبادل المعلومات”، موضحا ان “مشكلة المياه ستحتل حيزاً من المناقشات في أنقرة ونحن نثمن للجانب التركي مساعيه في زيادة حصص المياه التي انطلقت من خلف السدود للعراق”.

ولفت الى ان “مشاريع التعاون الاقتصادي التي ننشدها مع أنقرة ستسهم بشكل كبير في خلق فرص العمل في عديد من المحافظات العراقية، كما نحرص على تنويع مصادر الطاقة والاستثمار في مشاريع الطاقة المتجددة لخدمة الطموحات التنموية”، مؤكدا ان “المستقبل القريب سيشهد العراق انخراطا اقتصاديا أكبر مع تركيا ومع كل جيراننا ومنطقتنا”.

وختم البيان، ان “نهج العراق في الفترة الحالية والمستقبلية واضح وهو تعزيز التعاون مع الأشقاء والجيران على الأصعدة السياسية والتجارية والاقتصادية، ولن نحيد عن أولوياتنا في محاولة صادقة لتغيير واقع المواطن العراقي وتوفير احتياجاته”.