يعجلون بزوالهم

يعجلون بزوالهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
أبريل 2, 2023 | 12:15 م

ــ حسين احمد الحسيني ..

 

الغرب اليوم (الثالوث المشؤوم) والحضارة الغربية ( أمريكا وإسرائيل وبريطانيا ومن يواليهم) وصلوا إلى أسوأ درجات الانحطاط والحضيض والتفسخ الفطري والإنساني والفكري والمجتمعي والسياسي.

⁃ اليوم الغرب استخدم كل الوسائل (هوليوود، المثلية، الإلحاد، الإباحية ..الخ)

ليتجه بهدف نحو سوق البشرية إلى قطع النسل والانقراض من خلال الترويج للشذوذ الجنسي والمثلية.

(وَلُوطًا إِذۡ قَالَ لِقَوۡمِهِۦۤ أَتَأۡتُونَ ٱلۡفَـٰحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنۡ أَحَدࣲ مِّنَ ٱلۡعَـٰلَمِینَ ۝ إِنَّكُمۡ لَتَأۡتُونَ ٱلرِّجَالَ شَهۡوَةࣰ مِّن دُونِ ٱلنِّسَاۤءِۚ بَلۡ أَنتُمۡ قَوۡمࣱ مُّسۡرِفُونَ)[سورة الأعراف 80 – 81]

ومايسمّى بزواج المثلية(اللواط) من أعظم المفاسد في الأرض بل أصبح هذا الزواج مشرعن ومقنَّن من قبل أمريكا والغرب…وهذا ما قام به مجلس الشيوخ الأمريكي الذي اقر قانونا يحمي زواج المثليين في سائر أنحاء البلاد ….

⁃ المُثل العليا -والتي أشار إليها الشهيد السيد محمد باقر الصدر في كل كتبه- في الغرب اليوم تمثّل موانع للتطور ولهذا شعارهم هو الدين أفيون الشعوب.

⁃ في أمريكا وإسرائيل وأوروبا هناك إبادة جماعية ثقافية فكرية للشعوب، انظروا للإباحية والانحطاط والتفكّك الأسري في الحضارة الغربية.

– وهذا من أوضح العلامات التي تشير إلى اقترابنا من عصر ظهور مولانا صاحب العصر والزمان المهدي المنتظر أرواحنا لتراب مقدمه الفداء، والتي تحققت في زماننا الحاضر هي (اكتفاء الرجال بالرجال والنساء بالنساء وتشبّه الرجال بالنساء والنساء بالرجال )!!

⁃ الحضارة الغربية تسعى وتعمل جاهداً إلى تسخيف كل مقدَّس، وتقديس كل سخيف وتافه، الغرب يريد أن يَقلِبَ كلُّ المعايير.

الغرب يسعى بجدٍّ لتهديم البنية الفطرية والإنسانية للمسلمين والعرب والشرقيين.

إنما يمهدون لزوالهم ” يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ”