من اجل الغيث دعاء كميل والجوشن الكبير ..

من اجل الغيث دعاء كميل والجوشن الكبير ..

Linkedin
Google plus
whatsapp
مارس 22, 2023 | 6:26 ص

ــ هشام عبد القادر ..

نحن نكتب دائما مقالات نربط الكون بالإنسان نعم الف نعم الطبيعة مرتبطة بالإنسان إذا صلح الإنسان واستقام على الطريقة النتيجة ماء غدقا لا شك ابدا بهذه النتائج …ندعوا كل العلماء والأخوة التركيز على ادعية الإمام علي عليه السلام هو الطريقة وهو باب مدينة علم رسول الله الاستقامة على طريقته نتيجة محسومة نجاه هم سفن النجاة فلن تخسروا ابدا هذه الأدعية من أجل الأدعية سريعة الإجابة وهي للجمع من الناس تجمع امة بحالها لقراءة هذه الأدعية ليس فقط للإستسقاء بل للنجاة للأمة مما هي فيه …بشرط التوجه عن علم ويقين …لإن اليقين هو خلاصة العبادة اليس المطلوب بالأمر. واعبد ربك حتى يأتيك اليقين اليس اليقين هو خلاصة العبادة… ايضا علموا إن الروح اعظم من النور فنور الملائكة تسبح وتستغفر وتقول سبحانك لا علم إلا ما علمتنا وسجدوا تكريما للروح بعد نفخ الروح في آدم عليه السلام أتى الأمر فقعوا له ساجدين… لا نيأس من روح الله الم تعلموا إنه بالحقيقة إذا ظلمنا انفسنا يجب الدخول من الباب باب الرحمة لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك اي رسول الله لوجودا الله توابا رحيما. من يطع الرسول فقد أطاع الله كأنه هو هكذا رأت بلقيس عرشها .. وهكذا ايضا نرى حقيقة انفسنا عند المجيئ لرسول الله كإننا وصلنا الله.. فهو باب الرحمة رحمة للعالمين… اتقوا الله وابتغوا إليه الوسيلة هو وسيلتنا إلى الله وآيات كثيرة تدل على هذا الباب أغناهم الله ورسوله إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم انا لا اريد اسرد آيات اريد اسرد مفاهيم وشرح إن نتوسل بسيد الرسل سيدنا محمد عليه الصلاة وآله والسلام الكثير عليهم الدائم ابدا ..نريد استقامة على الطريقة والمنهج اولا نخرج للتوسل.. نحصل على الإجابة..

والحمد لله رب العالمين