بهذه الكلمات بدأ  ..

بهذه الكلمات بدأ  ..

Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 24, 2021 | 8:47 ص

مازن البعيجي  ..

سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله تعالى عن دور الحاج قاسم سليماني وعبر عنه بما نصه ( ‏لقد آلمنا كثيراً خبر استشهاد اللواء العظيم الحاج قاسم سليماني رحمة الله عليه .
أن الدور الفريد للمرحوم في سنوات الحرب مع عناصر داعش في العراق ‏والأتعاب الكثيرة التي تحملها في هذا المجال لا يمكن أن تنسى .

السيد علي الحسيني السيستاني
٨ جمادي الاول ١٤٤١  ) .

ليضع سماحته حجر الاساس في انصاف هذه الشخصية الإسلامية الفريدة والعابرة للمديات والمسافات والمناطق والظروف الاستثنائية التي اشتغل بها حامي الإسلام المحمدي الأصيل الحسيني المقاوم والذي لم يعرف عنه إلا خلق احترامه الكبير والنوعي لمقام المرجعية الرشيدة سواء في العراق أو إيران ، الامر الذي يضع أمامنا نقطة ضوء كبيرة واشارة من خلال كلمات المرجع السيد السيستاني حفظه الله وهو يعبر بمثل كلمات الألم والفقد والاطراء على دور القائد سليماني الملموس عند مقام المرجعية الرشيدة في النجف الأشرف . الامر الذي يتطلب منا جميعا الرد في ذكرى شهادة القادة على من أرادوا تغييب دور الحاج قاسم سليماني وابعاد مثل مرجعية النجف عنه عبر مرضى النفوس الضعيفة والشريرة والتي تسعى دوما إلى عدم إيجاد التلاقي بين شيعة إيران وشيعة العراق الأصليين والخطيرين على الأستكبار .

رداً في ذكرى الشهادة لابد ان يكون مزلزلاً في وجه سفارة الشر وعملائها المنظّرة لمثل هذه الافعال .

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..

 

مقال قادم نلتقي .. دمتم ..