اليمن/ الإعصار سيكسر الحصار ويعلن هزيمة تحالف العدوان

اليمن/ الإعصار سيكسر الحصار ويعلن هزيمة تحالف العدوان

Linkedin
Google plus
whatsapp
أغسطس 7, 2022 | 10:44 م

ــ هاشم علوي ..

قبل ايام اعلن فخامة الرئيس المشاط مرحلة اعصار اليمن ردا على تصعيد تحالف العدوان بالجانب الاقتصادي وتشديد الحصار على الشعب اليمني من خلال احتجاز سفن الوقود والغاز المنزلي ومنع دخولها الى ميناء الحديدة بعدتفتيشها من قبل الامم المتحدة والتصريح لها بالدخول الى ميناء الحديدة في عملية قرصنة مفضوحة تمارسها دول تحالف العدوان وعلى رأسها امريكا والسعودية والامارات تستهدف تعطيل حياة الشعب اليمني والنيل منه بعد عجزها تحقيق اي اهدافها او تحقيق انتصارا عسكريا عجزت عن تحقيقه خلال سبع سنوات من العدوان ارتفع فيها معدل الاجرام والقتل والفضائع والانحطاط الاخلاقي الغير انساني من خلال مجازر في حق المدنيين والاطفال والنساء.

فشل العدوان في تحقيق اهدافه وعجزه عن تحقيق اي انتصار وقد حشد المرتزقة من كل حدب وصوب واستخدم افتك وافضع الاسلحة والقنابل والطائرات من مختلف مصانع وشركات ودول العالم توجه للامعان في معاناة الشعب اليمني بتشديد الحصار ومنع دخول سفن المشتقات النفطية في محاولة بائسة للنيل من ارادة الشعب اليمني وصموده الاسطوري خلال سبع سنوات.

منع دخول المشتقات النفطية اوقف ويهدد بايقاف العديد من المؤسسات الخدمية ويشكل خطرا على الاطفال في حاضنات المستشفيات ومرضى الغسيل الكلوي وغرف العمليات وغيرها من مؤسسات المياة ومشاريع النظافة مما يهدد بكارثة انسانية ناهيك عن تعطيل الحياة والحركة والمواصلات وتعطل مصالح الشعب اليمني وانعكاس ذلك على توقف عمليات النقل وتأثيراتها على ارتفاع تكلفة النقل وانعكاسها على اسعار المواد الغذائية التي ستطالها عمليات ارتفاع جنونية.

القيادة السياسية ادركت الوضع وآثاره الكارثية على حياة الشعب اليمني واطلقت مرحلة اعصار اليمن للاستنفار والتحشيد لخوض غمار معركة مصيرية مع العدو تهدف الى تعزيز الصمود الشعبي ورفد الجبهات بالرجال والمال ودعم القوة الصاروخية والطيران المسير لكي تؤدي دورها المعول عليها باعصار جوي وبري وبحري لايبقي ولايذر يرغم العدوان وتحالفه وادواته على رفع يده عن الشعب اليمني ومغادرة ارض وسماء ومياه اليمن يجر اذيال الهزيمة والعار.

وصول الوضع الداخلى الى حالة الڜلل الذي يراد ان يكون ليتلذذ تحالف العدوان بمعاناة الشعب اليمني.

الحصار بلغ ذروته وبلغ مدا خطيرا يستوجب الرد عليه والتصدي له شعبيا ورسميا وعسكريا وعلى الباغي تدور الدوائر فلن يموت الشعب اليمني جوعا وكمدا وثرواته النفطية والغازية تنهب من قبل دول تحالف العدوان في مأرب وشبوة وحضرموت ولن يموت اطفاله بحاضنات المستشفيات ودول تحالف العدوان تحاصر الموانئ والمطارات وتمنع دخول الغذاء والدواء والوقود مادام لهذا الشعب ارادة الصمود والانتصار وعزة الحياة والاقتدار وقيادة حكيمة وجيش مقدام وتصنيع حربي متسارع التطور.

القوات المسلحة اليمنية واللجان الشعبية حملت على عاتقها حماية الشعب اليمني والدفاع عنه بما امتلكت من قوة ردع سيكون لها الكلمة الفصل في انها الحصار ومعاناة الشعب اليمني وايقاف العدوان.

وهي اي القوات المسلحة اليوم اكثر اقتدارا على كسر انياب الغزاة والمحتلين والمعتدين وتمتلك من القوة مايمكنها من ارغام تحالف العدوان على الاستسلام واعلان الهزيمة المحققة.

اعصار اليمن ليست كسابقاتها من المراحل النوعية التي حققت توازن الردع واسمعت العالم عويل تحالف العدوان وادواته وكسرت كبرياء بعران الخليج المصابين بالتخمة ويتلذذون بمعاناة شعب الايمان والحكمة مهد الحضارات واصل العرب وانصار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

الشعب اليمني يشهد العالم ويقيم الحجة حتى لايلام بعد مرحلة اعصار اليمن التي تشهد تفاعلات وفعاليات شعبية ستكون الاكبر في تاريخ المنطقة والعالم.

اليوم التحشيد والاستنفار معني به كل ابناء الشعب اليمني الغيارى على ارضهم وكرامتهم واعلان التعبئة العامة واجب وطني والمشاركة بالفعاليات المنددة بالحصار واجب كل حر غيور يمتلك من العزة والكرامة مالا تمتلكه شعوب تحالف العدوان.

اليمن ينتصر… العدوان يحتضر

مرحلة اعصار اليمن لكسر الحصار الامريكي السعوصهيوامريكي ليست كما قبلها وعلى الباغي تدور الدوائر.

الله اكبر … الموت لامريكا… الموت لاسرائيل… اللعنة على اليهود… النصر للاسلام.

ـــــــــــ