في كلمة لافتة للوليّ الخامنائي المفدى..

في كلمة لافتة للوليّ الخامنائي المفدى..

Linkedin
Google plus
whatsapp
يناير 22, 2022 | 11:43 ص

 

ــ مازن البعيجي ..

١٩ ربيع الآخرة ١٤٤٣هجري
٢٠٢١/١١/٢٦م

يخاطب جمعًا من العلماء والفقهاء وهو يستعرض سيرة العرفان النظري ومدى فائدته والتأثير!؟

ويقول: نحن تقريبا لدينا خمسون ألف طالب حوزة في قم بغض النظر عن المبتدئين وكبار السن، فلو جعلنا منهم ثلاثون ألفا يصلون صلاة الليل بشكل دائم..

هذا الدرس العظيم في فائدة صلاة الليل سواء كان لطلاب الحوزة كل حوزة وليس حصرا قم، بالتأكيد، أو كان من غير الحوزات الشريفة لعشاق أهل البيت “عليهم السلام”، تركيزه إنما يعني ذلك الأثر العملي الذي سوف يحصل عليه من يقيم صلاة الليل، وتأثيرها في روحية الإنسان وعقله وما دارت عليه تلك الصلاة التي تحتاج إرادة وقناعة وعشق لها ولما يقف خلفها من ماورائيات كثيرة مع الثبات والاستمرار عليها يشعر الإنسان بها بنحو تغيرٍ في سلوكه بشكل كبير ونوعي.

مضافا إلى ما ورد من أحاديث كثيرة وخطيرة وردت في فضل صلاة الليل وثمارها ومايترتب على ذلك من أثر في مسيرة الانسان ، وماذا يعني أو يترتب على المؤمن حال تركها وحال القيام!؟

“البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين يُسَدَّد على دولة الفقيه”
مقال آخر دمت بنصر ..