قائد القيادة المركزية الامريكية يعترف بالتقدم المتحقق للقوة الصاروخية الايرانية

قائد القيادة المركزية الامريكية يعترف بالتقدم المتحقق للقوة الصاروخية الايرانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 27, 2021 | 11:45 م

 

اعترف قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي بالتقدم الكبير الذي أحرزته إيران في قدراتها الصاروخية الباليستية في السنوات الأخيرة .

ونقلت مجلة التايمز ، عن مكنزي قوله إن “هجوم طهران الصاروخي الدقيق التوجيه على قاعدة عين الأسد الجوية التي تديرها الولايات المتحدة في العراق العام الماضي دليل على ذلك”.

واضاف ان “الشيء الوحيد الذي فعله الإيرانيون خلال السنوات الثلاث إلى الخمس الماضية هو أنهم بنوا منصة صواريخ باليستية ذات قدرة عالية”.

وكانت الصواريخ قد استهدفت قاعدة جوية في أربيل العراقية وقاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي البلاد ، فيما وصفته طهران بـ”الصفعة الأولى”، حيث زعم مكنزي أن “تلك الصواريخ ضربت على بعد عشرات الأمتار من أهدافها” ، مشيرًا إلى أن “الصواريخ الإيرانية لديها قدرة مثبتة على ضرب الأهداف بدقة”.

واوضحت المجلة أنه “وبحسب وزارة الدفاع الأمريكية ، أصيب أكثر من 100 جندي أمريكي بـ”إصابات دماغية رضخية” خلال الضربة المضادة على القاعدة الأمريكية. لكن إيران تقول إن واشنطن تستخدم المصطلح لإخفاء عدد الأمريكيين الذين لقوا حتفهم خلال الانتقام لاغتيال الجنرال قاسم سليماني.

وبين التقرير انه في جانب آخر من تصريحاته ، قال الجنرال الأمريكي أيضًا إن “الجمهورية الإسلامية لم تتخذ قرارًا لبناء رأس حربي نووي ، لكنه أعرب عن مخاوف بشأن تقدم برنامج الطاقة النووية الإيراني”.

يشار الى أن ايران وعلى مر السنين ، طمأنت العالم مرارًا ، ولا سيما جيرانها ، بأن برنامجها النووي للأغراض السلمية البحتة وليس لديها نية لتطوير أسلحة نووية، فيما اصدر زعيم الثورة الإسلامية السيد علي خامنئي فتوى تحظر حيازة وتطوير واستخدام الأسلحة النووية لأنها تتعارض مع المبادئ والمعتقدات الإسلامية.