“لا حل الا بالعد”.. النهج يكشف جزءا من الأدلة الدامغة على تزوير الانتخابات

“لا حل الا بالعد”.. النهج يكشف جزءا من الأدلة الدامغة على تزوير الانتخابات

Linkedin
Google plus
whatsapp
نوفمبر 27, 2021 | 11:42 م

 

كشفت كتلة النهج الوطني، اليوم الاثنين، عن عدد من الأدلة الدامغة التي تم ارتكابها من قبل مفوضية الانتخابات واسفرت عن حجب الالاف الأصوات عن المرشحين, مؤكدا انه لا يمكن حل الازمة الا بإعادة العد والفرز اليدوي الشامل.

 

وقال القيادي بالكتلة “حسين العقابي”، في تصريح، إن “قضية تكرار الأصوات في المحطات الانتخابية احد الاعترضات التي تم تقديمها للمفوضية وبالدليل حيث ان مفوضية الانتخابات قد اشرتها في حينها الا انها لم تتخذ أي اجراء وكان الأولى ان يترتب على اثرها ابطال الصناديق او المحطات التي حصل فيها التزوير”.

 

وأضاف العقابي، أن ” المفوضية لم تتخذ اجراء ابطال الصناديق او المحطات التي تم فيها التزوير رغم عملية التكرار وتأشير المفوضية عليها وفيها قرار من مجلس المفوضين”.

 

وأوضح، أن “المفوضية لم ترسل نتائج 3681 عبر الوسيط الناقل ولم تذهب للعد والفرز اليدوي, فضلا عن عدم اتخاذ المفوضية أي اجراء بشأن الاف الصناديق التي لم تغلق الساعة السادسة ومنها تم اغلاقها بعد يومين”، مؤكدا أن “مفوضية الانتخابات لديها علم بذلك”.

 

وتابع العقابي، انه “لا اطمئنان ولا حل للازمة بين مفوضية الانتخابات والمعترضين الا بإعادة العد والفرز اليدوي الشامل” .

مواضيع عشوائية