الزبيدي: الإزدهار العمراني في الإقليم يقتصر على فئة قليلة من الشعب الكردي

الزبيدي: الإزدهار العمراني في الإقليم يقتصر على فئة قليلة من الشعب الكردي

Linkedin
Google plus
whatsapp
فبراير 4, 2023 | 3:13 م

 

اطلق وزير عراقي سابق،اليوم الاحد، نداء استغاثة لإنقاذ الشعب الكردي الذي يضطر شبابه الى الهجرة باعداد واسعة الى دول أوروبا، فيما أكد أن الإزدهار العمراني في الإقليم يقتصر على فئة قليلة من الشعب الكردي.

وذكر بيان لوزير الداخلية الاسبق ” باقر جبر الزبيدي” ، انه “نتابع بألم شديد مايتعرض له اللاجئين العراقيين وغالبيتهم من محافظاتنا الشمالية من مآسي على حدود الدول الأوربية (بيلاروسيا وبولندا ولتوانيا)”.

وأضاف الزبيدي، أنه “ورغم قوانين حقوق الإنسان إلا أن الحكومات الأوربية فضّلت الصمت وتجاهل معاناة اللاجئين الذين يعانون البرد والجوع ويتضح من خلال هذا الأمر بأن الدول الكبرى تكيل بمكيالين حين يتعلق الأمر بمصالحها وفي ظل العجز الدولي عن حل مشكلة اللجوء التي تزايدت بسبب الحروب لايسعنا إلا سوى التشديد على أن أزمة شعبنا الكردي تختلف لإنها أزمة سببها الفقر بالدرجة الأساس وليست أزمة أمن كما في حالات اللجوء الأخرى”.

وتابع الزبيدي، “ورغم الحديث عن إن الإقليم يشهد طفرة نوعية ومستمر في الإزدهار العمراني إلا أن هذا الأمر غير صحيح تماماً ويقتصر على فئة قليلة من الشعب الكردي الذي عانى من ويلات النظام البعثي المقبور ولازال يعاني من ويلات العوز والحاجة التي تدفعه إلى الذهاب نحو الهجرة وسط ظروف خطرة حيث يفضل الموت في البحر أو على حدود الدول الأوربية على البقاء في وطنه”.

ودعا الزبيدي الى “انصاف شعبنا الكردي الذي عانى طوال السنوات الماضية من الفساد والمحسوبية وقمع التظاهرات والتي تتحمل حكومة الإقليم مسؤوليتها رغم خيرات شمال الوطن الكثيرة والتي لاتحتاج سوى توزيع عادل بعيداً عن المحسوبية والحزبية”.