قرداحيات ..!

قرداحيات ..!

Linkedin
Google plus
whatsapp
يونيو 17, 2024 | 4:46 م

 

ــ حسن كريم الراصد ..

 

جورج قرداحي فاز بالمجد والعزة والمكانة في قلوب احرار الدنيا مالم يستطيع ان يفعله المخنثين واللصوص بملايينهم المسروقة من فقراء الشعب .. وبالمقابل القاء القبض على مدعي النزاهة والاصلاح وهو متلبسا برشوة وابتزاز لمسؤول بالدولة .. انظروا لقرداحي وقد بلغ المجد وانظروا لصباح شري الكناني وقد غاص في وحل الذل والعار . . ومن يربح مجدا وخلودا في ذاكرة الشعوب ليس كمن يربح المليون ويكتسب ذلا . -اعطونا قرداحي واحد وخذوا المئات من النفايات امثال شري فهي لن تبني وطن ولن تكسبنا كرامة . _ نحن نحتاج قرادحة ( على وزن جهابذة ) يا سادة لا يذعنون لجبروت ولا يجاملون طاغوت ولا يخشون في الحق لومة مطبع . ! _ لبنان اضعف من العراق وافقر بمرات ومرات منه . ولكن فيها قرادحة جعلوا من الحسين مشعلا يضيء لهم دروب الخلود فانشدوا كما انشد في عاشوراء : وذل الحياة وعز الممات وكلا اراه طعاما وبيلا … فان كان لابد من واحد فسيري الى الموت سيرا ذليلا .. _ من يسرق الاموال ويكتسبها بطرق غير مشروعة سيموت في اخر الامر ويرمى في سلة مهملات التاريخ . وجورج قرداحي ومن مثله سيموت ايضا ولكن سيحفر اسمه على جدران التاريخ وستتحدث الاجيال مطولا عن موقف شجاع ولا تقف عند قصور السراق ولا عند روثهم … فدلوني على قصر الخورنق اين هو ؟ واخبروني هل بقي غير العار مما اكل ابا يزيد ؟! _ قرداحي اكتسب المجد بكلمة قالها .. والكاظمي نال العار بدولة حكمها واموال اقترفها ولم يستفد شيئا من انه حاكم لارض السواد لان لا همة عنده .. بل بقي وضيعا ضعيفا مخنثا يأمره طحنون فيطيع .. ويرشده السفير كاعمى الى الطريق .. باع شعب عظيم وبلاد عظيمة بثمن بخس في حين كانت لديه ادوات ان يكون قرداحي العراق . فالدجاج يملك ريشا واجنحة لكنها لا تملك الهمة لكي تحلق في السماء كالصقور .. ومن يطلب المجد باليسا ومهرجانات التفاهة والميوعة ونشر الرذيلة ليس كمن يطلبها بكلمة حق في وجه طواغيت الارض ومكامن الذل ومواطن التطبيع .. فقد اقسم رب العزة ان يقطع امل كل مؤمل غيره . .